الخيمة التقليدية .. المكونات وطريقة البناء


الخيمة التقليدية .. المكونات وطريقة البناء

الخيمة التقليدية .. المكونات وطريقة البناء

13 كانون الأول (ديسمبر) 2015

تحتفظ الخيمة في موريتانيا بمكانة خاصة حيث تعتبر رمزا من رموز التراث القديم الذي يتميز به سكان البلاد عن غيرهم في بلاد العرب والمسلمين، حيث كانت الخيمة رفيقهم فى الترحال طلبًا لانتجاع مراعي أو لقرب المياه أو لسبب من الأسباب.

ولهذا كانت الخيمة هي الملاذ الوحيد والمسكن الملائم للرحل حيث يرون فيها منزلا متنقلا، تثبت أركانه في الأرض كل ما كان المكان ملائما لذلك.

كما لم تكن الخيمة وحدة للاستقرار المادي فحسب وإنما تجسد إطارا قويا للعلاقات الاجتماعية والعائلية، فــــ" خيمة أهل فلان"، تعني أسرتهم الصغيرة أو الكبيرة، وإذا قيل فلان "تخيَّم" فهي بمعنى تزوج.

طريقة بناء الخيمة :

يتم رفع الخيمة بواسطة عمودين " أركايز" ، يوضعان علي شكل متعاكس، و يشد هذين العمودين بعضهما مع بعض بحبل يسمى " الحمار"( بفتح الحاء) ، وينم تثبيت الخيمة مع الأرض بواسطة أوتاد تسمى "أخوالف"، و يتم إحاطتها بشكل دائري بواسطة "الكفية" ، كما يتم تقسيم الخيمة إلى قسمين بواسطة "البنية" بفتح الباء إلى قسم خاص بالرجال
و آخر للنساء، و قد جرت العادة على فتح باب الخيمة على جهة الجنوب " الكبلة"..
.
وتتعدد أشكال وأنواع الخيمة لكن أبرزها تلك المصممة على شكل مثلث..وهذا التصميم ليساعتباطيا فهو يقيها الاستسلام أمام الزوابع الرملية وهطل الأمطار.. بيد أن السمة الأبرز للخيمة هي شكلها الانسيابي ومرونتها في الحل والترحال فقد لا يستغرق نصبها بضع دقائق.

مكونات الخيمة
كانت الخيمة قديما تصنع من شعر الماعز بصوف النعام السوداء ما لم يتوفر الشعر الكثير وتنسج على شكل وحدات طويلة حسب رغبة المالك في الاتساع، ولا يتعدى عرض الوحدة حوالي الخمسين أو الستين سنتيمترا.
وتسمى هذه الوحدة الأساسية في صناعة الخيمة "لفليج" (ج فِلْجَهْ)، تقوم المرأة بنسجها عبر مراحل دقيقة يمر بها الشعر منذ إزالته من فوق ظهور الشياه إلى أن يصبح خيمة تأوي الأسرة وتحمي ممتلكاتها. وأهم هذه المراحل: اتفر، لغزيل ولبريم، المحْطْ، التسدْي، إِنزيز، لخياط...
و تتكون من 7 إلي 10 أشرطة، يتم جمعها و خياطتها بواسطة إبرة كبيرة " مخيط" و خيط من نفس جنس الخيمة "خيط النيرة" و يصل طول كل شريط ما بين 14 و 16 ذراعا و عرضه ما بين ذراع و نصف و ذراعين.