ولاية تيرس زمور : المساحة والتقسيم الإداري والخيرات


ولاية تيرس زمور : المساحة والتقسيم الإداري والخيرات

ولاية تيرس زمور : المساحة والتقسيم الإداري والخيرات

24 كانون الأول (ديسمبر) 2015

تقع ولاية تيرس زمور في أقصي الشمال الموريتاني، وعاصمتها هي الزويرات يحدها من الشمال والغرب الصحراء الغربية ومن الشمال الجزائر ومن الشرق مالي، وتمتاز هذه الولاية وتعد هذه الولاية أكبر ولايات الوطن من حيث المساحة إذ تمثل مساحتها حوالي 24% من المساحة الكلية للبلاد حيث تبلغ مساحتها :252.900 كلم2.

كما تتميز بثرواتها المعدنية الهائلة التي من أهمها الحديد وبطبيعتها الصحراوية ومناظرها الخلابة .
وتربطها بمدينة نواذيبو السكة الحديدية الوحيدة في موريتانيا، يبلغ طولها 650 كم.

• إداريا تضم الولاية 3 مقاطعات فقط هي:

- ازويرات: وهي عاصمة الولاية وتقع في جنوبها وهي المدينة الرئيسية في الولاية ،وتضم بلدية واحدة هي بلدية ازويرات.

- افديرك:على بعد 30 كلم شمال ازويرات وتضم بلدية واحدة هي افديرك.

- بئر ام اكرين:وتقع في أقصى شمال الولاية على بعد 310 كلم من عاصمة الولاية ازويرات.

وتضم البلديات :

• بير ام اكرين

• عين بنتيلي

وتعد ولاية تيرس زمور ثاني أكثر الولايات مساهمة في الناتج المحلي الموريتاني بعد داخلت انواذيبو بحوالي مليار دولار

أهم الأنشطة الاقتصادية

يعد استخراج الحديد من طرف الشركة الوطنية للصناعة والمعادن أهم الأنشطة الاقتصادية التي تتميز بها ولاية تيرس زمور حيث تصدر حوالي 18 مليون طن سنويا من الحديد الخام، كما تحتل تربية المواشي المركز الثاني من حيث الأهمية الاقتصادية.

وتجري حاليا عمليات تنقيب عن معادن ثمينة في الولاية من عدة شركات دولية أغلبها من أستراليا وكندا وتم اكتشاف أربع مناجم لليورانيوم في منطقتي بير النار وبير ام كرين ومنجم الماس في لمغيطي.

ويعد اكتشاف منجم بير النار من طرف شركة اورا انيرجي الأسترالية الأقوى على الإطلاق نظرا للاحتياطات الضخمة وسهولة الاستخراج ويتم حاليا إعداد خطة لاستغلال المنجم بمليارات الدولارات.