موسيقي الرعاة والتماهي مع أصوات الطبيعة


موسيقي الرعاة والتماهي مع أصوات الطبيعة

موسيقي الرعاة والتماهي مع أصوات الطبيعة

19 كانون الثاني (يناير) 2016

في فترات راحة الرعاة يستخدمون آلتهم الموسيقية المعروفة بالزوزاية بزائين مفخمين وهي آلة تصنع من لحاء جذور شجر الطلح ويستخدمها مخترعوها لمحاكاة أصوات الطبيعة كصياح الحيوانات وصهيل الخيل وسير القافلة وحتى الآذان للصلاة.

وقد يتحول الجمهور إلى الاستماع إلى الراعي وهو يروي إحدى القصص الشعبية المتداولة على نغمات الزوزاي، ومن تلك القصص قصة البقرة المعروفة بكوطاره يحكي الراعي أنها بقرة مرابط (وهو الزاوي غير حامل السلاح) ضلت عليه وأخذ يناديها ويتساءل عنها في نفسه هل اخذها الغزاة أم افترستها الحيوانات المفترسة وتحاول الزوزاي تمثيل تلك الحركات الجسدية والنفسية.