مرتكزات وهدف البرنامج


مرتكزات وهدف البرنامج

مرتكزات وهدف البرنامج

19 كانون الثاني (يناير) 2016

تعتمد الأمم في نثسأتها و تطورها و ايدها. عل مجموعة مل القيم تتقاسمها وتنظم مل خلالها العلاقات بين الأفراد و المجموعات و اذا ماس هذه القيم الأساسية اي طال( يهددها فان ذلك ينعكس مباشرا على البناء الاجتماعي و يهدد وجود ا لأمة.

إن القيم ايخهقيذ ضي عيانة عين قانون وضعته السنون و يندزج لينظم الحياة السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية لمجموعة بشريةع اختارت أن قبلي مؤسسة اجتماعية تضمن مل خلالها مصالح افرادها.

كما ان نثسأة الدولة الموريتانية الحديثة ضو التقويم الفرير لخيارات مجموعة بشرية تتقاسم مجموعة مل القيم تراكمي لديها منذ عدة عصور و أضحي عقدا اجتماعيا برين مكونات الأمة الموريتانية.( أكثر هذه القيم الأخلاقية تجذرا ثي بلادنا تلك الم ننستمد مل الخان الإسلامي بما ثي ذاك مرن معافي التكافل الاجتماعي و الصدق و الأمانة والصبر و غيرها مل القيم الغاضلة٠

و هكذا فان بصض المظاهر الهي أضحي هسلونثا يوميا ثي حياة الناس أصبحت تشكل واقعا مؤلما معاشا ينذزا باستفحال التخلي عن القيم الأخلاقية الم كانط تعتبر الضامن الأساس لكينونة واستمرارية النسيج الاجتماعي الوطني ٠وضذا ما أصر يصلي ضرولآ بناء بويام( وطم لإعادة لجاء الخان ألقيصي وتفعيله ثي الحياة اليومية للدولة والمجتعو.

هدف البرنامج

ان الهدف الأساسي لهذا اليريامبح هسو استنطاق تراثنا الاتحاد لتحرير عقد اجتماعي يعتمد ويتأسس على تلك القيم