ورقة تعريفية بالمؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة


ورقة تعريفية بالمؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة

ورقة تعريفية بالمؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة

29 كانون الثاني (يناير) 2016

تسعى المؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة -التي هي مؤسسة وطنية ذات طابع إدارى - إلى حماية وصيانة التراث المادي وااللا مادي في أربع مدن من أقدم المدن الموريتانية هى: شنقيط، وادان، تيشيت، ولاته.

وبعيد تأسيسها سنة 1996 قامت المؤسسة بتسجيل هذه المدن الاربع على قائمة التراث العالمى لدى اليونسكو.

وتتلخص مهمتها في شقين: أحدهما تراثي، والثاني استراتيجي اجتماعي، فعلى المستوى التراثى أنجزت المؤسسة بعض الدراسات المتعلقة باعداد المخططات العمرانية والتراثية فى هذه المدن.
وتعمل المؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة على تثبيت سكان المدن القديمة فيها وتشجيع الذين هجروها على العودة إليها مجددا.

وتقوم المؤسسة بتفعيل الأنشطة التنموية في هذه المدن عبر عدة نشاطات من بينها دعم الزراعة تحت الواحات.

وتتوفر هذه المدن رغم قلة سكانها ونأيها، على مؤسسات تربوية في مختلف مراحل الدراسة ومرافق صحية وشبكات للمياه والكهرباء، كما وضعت علامات في جنبات الطرق المؤية إليها لتسهيل الوصول إليها، "وذلك بفضل الدعم المتواصل من منظمة اليونسكو وتمويل من الدولة ومتابعة جاهدة من المؤسسة".

وتركز المؤسسة الوطنية لحماية المدن القديمة على الجانب الثقافى لهذه المدن، من خلال العناية بالمخطوطات والحرف (الصناعات الجلدية -الصناعات الفخارية..) وكذا العادات الاجتماعية وأساليب الطبخ التقليدية، إضافة إلى التراث المادي (البناء في المدن وطرق صيانتها وترميمها وحفظها).