البنية الجمالية والاجتماعية للمثل الشعبي الموريتاني


 البنية الجمالية والاجتماعية للمثل الشعبي الموريتاني

البنية الجمالية والاجتماعية للمثل الشعبي الموريتاني

8 كانون الأول (ديسمبر) 2015

مدخل

الأمثال الحسانية كغيرها من أنواع البيان في المجتمع الموريتاني تحمل عصارة ثقافة وتجربة أمة عاشت بهذه البلاد في ظروف مناخية بدوية صعبة، كان لها الأثر الكبير على شكل ومضمون الأمثال الشعبية، ويتضح ذلك جليا في المفردات المستخدمة في تكوين الأمثال، والمعاني التي تساق لأجل التنبيه عليها والمثل يساعد - تماما كما البيت الشعري - مسكن الحكمة وديوان العرب على حفظ ذلك التراث، وينافسه في سهولة الحفظ والقرب من الحياة اليومية التي لا يناسبها الشعر في غالب الأحيان ، بينما يكون المثل وارد الذكر في أبسط حركة مهما كانت عابرة وعرضية ، لأنه منها نشأ وإليها يعود عند ورود المثل .
ولقد كان اهتمامي بالمثل الحساني نابعا من اهتمام المحيط الذي أعيش فيه ، سواء على المستوى العام الشعبي الأسري، حيث يطلب من كل فرد تحصيل عدد أفراد أسرته من الأمثال مضروبا في مائة، وتدوين ذلك في كناشه دون أن تتشابه مع الأمثال التي يجعلها الأفراد الآخرون ، وتعليق وجه الإلزام هنا بمساعدة الظروف لصاحب الأسرة الممتدة الكبيرة في تحصيل عدد كبير بسبب عدم ضغط المهام عليه لمساعدة الآخرين له ، بينما يكون المنضوي في أسرة صغيرة من فردين مثلا ملزما بتحصيل مائتين فقط لأنه في وضع لا يسمح له بالتحصيل مع مزاولة هموم المنزل ، خاصة عندما يكون الثاني أبا أو أما هذا في الاهتمام بالأمثال على المستوى العام ، أما على المستوى العالم فقد كان العلماء يحرصون على تعلم الأمثال سواء كانت فصيحة أو شعبية، حيث شاعت الحكمة التربوية أن الإنسان ينبغي أن لا يصحب من لا يحفظ أربعين مثلا من أمثال العرب .
ولذلك جاءت القولة المشهورة للعالم المؤرخ أحمد سالم بن باكا "لو كنت مربيا (وهو كذلك) لعلمت الأبناء الأمثال بعد حفظ القرآن"من هنا يتضح أن المثل كان يحظى بمكانة خاصة في المحيط الذي أعيش فيه، ولعل من الوارد التذكير هنا أن هذه الأمثال قد جمعت في مراحل متعددة إلا أن الجمع الذي يجده القارئ هنا كان جمعا واعيا للهدف منها حيث عمدنا إلى استبعاد ما تعدى لفظه معنى واحدا، وكذلك حاولنا أن تكون الأمثلة الواردة هنا تغطي جميع – أو أغلب- المجالات الحيوية اليومية، مما يجعلها مستخدمة وشائعة على الألسن لارتباطها بالمعنى في مقابل بعض الأمثلة التي تم استبعادها نظرا لفقدانها المجال الحيوي باندثار بيئتها، وكونها مجهولة وسيجد القارئ في هذه الأمثال محاولة للتمثيل، وسوف لن يحس بحال من الأحوال وهو يقرؤها روح الاستقصاء لأنه لم يقصد بها ذلك . و لذلك فقد عمدنا إلى تنقيح الأمثال مما يتشابه معها ويستتر بحمل المعنى الغزير من مثل الحكمة والمبالغة ، فالأولى نحو قولهم
( يوم ماه لك زوز) إذ قد اعتبرنا هذه حكمة مفيدة لكنها ليست مثلا سائرا ، والثانية نحو قولهم ( اكرن من بو شكروده) ،هذا النوع من جوامع الكلم يقصد فيه الانتهاء إلى أقصى معنى الشيء حدَ المبالغة ، وقد استأنست في كل ذلك بما كان متداولا في كتب الأمثال العربية، حيث يجد المتصفح لهذه الكتب وخاصة كتاب الميداني حين انتهائه من الأمثال يقول ( باب ما جاء على أفعل من هذا الباب ) ومعني ذلك أنه يراها خارجة عن بنية المثل وإن كانت تحمل معاني عظيمة تفيد في التربية والاستشهاد .
وترد ملاحظة أخيرة أن الترتيب الذي عليه الأمثال هنا ليس ترتيبا أبجديا ولا هو حسب المعنى، وإنما حسب التحصيل، والجمع أي أنه على أساس تاريخي بحت.
إن محاولة ربط الأمثال بمضاربها ( ما تضرب فيه ) ليس محاولة للترجمة وإنما محاولة لربط القارئ بما يرجع إليه لتدبر المثل ، وليس لحصر المعاني ومن رام ذلك فقد ضيق واسعا .

ولعل المخطط التالي يوضح الإجراءات العملية التي ستجري وفقها الدراسة .

مدخل لدراسة المثل الحساني
الباب الأول : تأطـيـر نظري
- الدراسات العربية والمنهج الجولدماني، الأنواع الأدبية ومكانة المثل، رؤية العالم في المثل باعتباره مقولات اجتماعية قد تكون أقرب إلى التعبير عن رؤية المجتمع .
- المثل الشعبي في موريتانيا –أقسامه –موضوعاته
- علاقته بالأنواع الأدبية – علاقته بالأمثال في البلدان العربية
الباب الثاني : الدراسة المحايثة للمثل الشعبي الموريتاني
- المثل الشعبي الموريتاني من البنية الجمالية إلى البنية الاجتماعية .
أ- البنية الجمالية :
1- اللحم 2- الشحم 3- السمنة (الجانب الجمالي المستخدم في الشعر الحساني )
ب- رؤية العالم في المثل الشعبي الحساني (دراسة تطبيقية)
1- الرؤية البدوية البساطة – منطق السيبة
2- الرؤية الحضرية
3-الرؤية التعليمية – تدبير المنزل
4-الرؤية الحربية
5-رؤية الصراع
6- رؤية العين الحسد أو رؤية الدهماء أو العامة
7- الرؤية الشاعرية
8- رؤية تكريس الواقع
9- قدسية المثل : الأمثال لا تتغير ولا تكون كذبا
10- المثل الشعبي مفسرا للظواهر الكونية - الدائرة على القمر-
الخاتمة : الاستنتاجات والتوصيات.

مختارات من الأمثال الحسانية

الرقم

نص المثل الحساني

معني المثل بالفصحى

1

اتمر فـليل كيركار، ولحم فليل توت

في الأمر ليس في محله

2

كملت لكطيفه اتعظ ولاتبان

يضرب في المكر والدهاء

3

أغنبور ارصاصة

في الأمر ظاهره خير وباطنه شر.

4

حكـت شنه اعل خشبه ، الرفك ال اتسبك فلغز

الضعيف يبادرلظلم القوي

5

ال فخلاك المسكين إهدرز بيه

يضرب في ما يشغل المرء

6

يوم ارفود الدين يوم هز لكفف، ويوم اخلاص
يوم عظ اشفف

في الأمر يستسهل في البداية ثم يكون صعبا في النهاية

7

اشوف الشيبان التاك الما شاف افكراش الواكف

الشيء ليس في أوانه يعتبر ناقصا

8

الما مات اتــــنب

الإنسان في حياته يمر بكل شيء

9

لخبار تبكه فالدار

في التأني والتثبت

10

السحاب إلى جات يسومن منين

الحاجة إلى الخير من أي جهة كان

11

لكمت الصيف يادمه راصه

في الرضى بالموجود لعدم الغير

12

الهامت كندايه يشريه في الصيف

التسبب في الأمور قبل فوات الأوان

13

الي عشاه التغظاظ اباكر

يضرب في أخذ بالحيطة للأمور من بعيد

14

لكلام اور اظهر تكبره

من الأمور ما ظاهره الاحتقار وهوغايةالاحترام

15

عظمك من شاتك فوك دبشك

كما تدين تدان

16

كرب ايزران ما يزيد اسهم

جاور الماء تعطش

17

الي اكطع صدراي مايغلب اجره

في تحمل تبعات الاتقال التي يقوم بها الشخص

18

الي ادخل غاب يزو زي اطيوره

البس لكل حال لبوسها

19

الي احظر ماصاب يسكت

الحث على المشاركة في الأمر الجماعي.

20

الي قصدك ما حكرك

من قصدك في مهمة لا يعني ذلك احتقارا لك

21

دير حافر لحمار فلم: ال يشرب ولل اعاف

الأخذ بالأسباب

22

البردان ما يتخوم

الغاية تبرر الوسيلة

23

شين الركب ولازين اتروكيجه

الحال تفرض ما يتبعها

24

طلبت أم عشر

في الشيء يراد بعد فوات الأوان

25

البكر اتم اتكول ول ول الين اتكول راص راص

في أوقات الشق

26

لحوارما يتلب لغروز

يضرب فيما به فائدة

27

الماسنح ما يبن ولما علج ما يدلج

مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة

28

الديار اجرب

عدم تجاوز أي شيء لاحتمال أن يكون المطلوب فيه .

29

الوقت ما يصل ما الحك

يضرب في أن الأمر لا يكون مجزيا قبل أوانه

30

الكهل واعر ماه امشده الواعر لفصال امعاه

دخول الحمام ليس مثل الخروج منه

31

ال انفكع لاينس هم راص

يضرب في تداخل الأحوال عند الإنسان وأن ذلك لا يجب أن ينسيه شيئا منها

32

هديت الحلمه اعل اشراطه

لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم

33

اشهاب واحد ما يكد

وأعرض عن الجاهلين

34

ايد وحده مااتصفك

الحث على التعاون

35

العين لا تخطات حاجبه يخسر واجبه

قيمة كل امرئ ما يحسنه

36

وذن اشواط ما تسمع لعياط

يضرب في نصيحة من لا ينصح

37

لعياط إلاج من شور الكدي لهروب اعلين

إذا ضرب الإمام خاف المؤذن

38

لهروب الا كبل الحوك

مبادرة الأمور قبل فوات الأوان

39

الي فلكراص ما يمرك الراص

في الحث على التوثيق

40

الي صام رمضان وت لعطش

في تحمل تبعات الأمور

41

الميت مايدرك عن غسالين
المجلوب مايندس

يضرب فيما التعرف عليه محتوم كيف يتم إخفائه

44

ركـعت العريان

في الأمر الذي يحتاج إليه من يجده فلا يعرف بأي حاجاته يبدأ

45

عريان اصوع امجرد

يضرب في شدة الحاجة

46

لمشكر كتبتن يكتب تحته

يضرب في أن المنافسة ينبغي أن تكون فعلية

47

الماه مهرود ما يعلك

عدم صلاحية بعض الأمور أومناسبتها لاستخدام معين.

48

ما يسرسر يكون ا شوي

يضرب في أن المبتدئ في كل شيء يباهى لقلة ما حصل عليه

49

لجواد الا عن ش طرش

أن الإنسان لو استمع إلى كل شيء انحطت درجته

50

الشوكه من سغرته امحده

أن صفة الشيء أيا كان، تظهر عليه في البداية

51

الهام وخم الريظه ينزله بلا شوا يل

في الإقدام على الأشياء دون أخذ الأسباب له.

52

الما يعرفك يخسرك

من جهل شيئا عاداه

53

ما ينكال عر مرتين ماه لحمار

بالتكرار يتعلم الحمار

54

ال أحن من لم كهان

إبداء النصيحة أكثرمن اللازم يتحول إلى نفاق

55

ورك الصدره ما يثكل عليه

يضرب في إساءة الأبناء لآبائهم.

56

الشنه اخير من ركبته

عدم المبالغة في الأمور لأن ذلك قد ينقلب .

57

الي يتوال فم اسبع الا مول اتافكيت

الغنم بالغرم.

58

الماه فصراك ما تخلع الكصاص

أن من لم يفعل خطأ لا يخاف العقوبة

59

يصرك مع الصراك وكص مع الكصاص

يضرب في الدهاء.

60

ارجيل ال ماه فلغز، ال ماه امداز اعبار

في أن غير المعني بالأمر مولع بالتدخل فيه

61

الي فكرش لعظام ما أرادس

من يسكن بيتا من الزجاج عليه ألا يرمي الناس بالحجارة

62

ارباط العكة الا يدسم

المجاروة تعدي

63

ما صاب اعيش ارب الريش

لا يتنفل من عليه القضاء

64

الفم المصمود ما تدخل الذنبانة

يضرب في أن الكلام هو أصل كل شر.

65

اللحمه الا خنزت ما يرفده كون ملاه

الغنم بالغرم

66

الشوف ما يمل اجوف

كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه

67

اصليــــــــح الماه منفكع

يصلح بين القوم الذي لم يغضب منهم.

68

شوف الكدي

اختلاف الظاهر عن الواقع

69

الهام ظل النخلة ابعد منه

التقارب والمساكنة تورث التباغض

70

حول الطفله لول

يضرب في فرط الاهتمام بالشيء الحقير

71

ام السارك ما تم الا مزغرت

الأمور لا تمشي بوتيرة واحدة

72

كذبه تمل مزود وثنتين مايدير فيه ش

لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين

73

اموت السارك ماتكلمت العزبه

من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه

74

كيس كبل الغيس ، الكيس كم من مرة والكطع مرة وحدة

في عدم التسرع

75

لا تطلص اعل اسم ال اسبك من الدخان

في الأمر تفعله ثم تدافع عنه

76

امونك العر الا التهات تندارل علافه تنكد اعليه

كون الشيء غير معهود أولا يشبه غيره

77

كل اغزال عند ام خنوف

كل فتاة بأبيها معجبة

78

ال افشاي اطيب اصكيطتك لاتعاند

في تباعد المقامات

79

يمش بشور ال فخلاك يجر

يمشي عن الدار من لم يحرق الزربا

80

شحم العبد ألا من عربيه

أمر يستمد وصفه من غيرها

81

إلى ادخله بوعمود يمركه بودبوس

في قانون الغاب ، البقاء للأقوى

82

ال يعرف كد إدام ما إحف

الحث على التفكير في عواقب الأمور

83

يعطش ال بوه عند الحاس

الدهر لا تؤمن بوائقه

84

ال بلسان ما يذهب

نصف عقلك عند أخيك

85

إدير خمسة الي ما يكلع عشرة

الأمر يبدأ صغيرا ثم يتفاحش

86

ال ما يحلب بيد ما يبياظ اخديد

ما حك للأجرب مثل ظفره

87

ال ماكال ش ما خاف ش

الحمية رأس الدواء

88

ما كل بكر حمره ال تاكاط

ما كل بيضاء شحمة

89

الي امسح فم ما يمسح جل

البعرة تدل على البعير

90

شين الرظعه اعل آزوازيل

الفعل يستدل به على حقيقة الشيء التي كانت خافية

91

كول اكلامك واعرف كد اجماعتك

الاعتناء بالسر

92

الكاذب ابعد اشهود

الفعل تؤخذ له الاحتياطات اللازمة

93

طير التيدوم

يضرب في عدم الاكتراث بالأمر .

94

سك الكمون

يضرب في المواعدة الكاذبة

95

عند اصباح تحمد ارجال اسراه

عند الصباح يحمد القوم مشيهم بالليل .

96

الحجرة الي طاح اعليه ويل، والي طاحت اعليه ويل

الأمر الضار في جميع الأحوال

97

حجرة واد اعل لفاد

يضرب في الشيء آفة على غيره

98

النسعه تنكص إلى الوتد

في تتبع الأمر لمعرفة حقيقته

99

لا توصي اليتيم اعل كبر اللكمه

يضرب في عدم الحاجة إلى المسألة.

100

لكتاب : يامر بالم الا يمس

لا تنه عن خلق وتاتي مثله **عار عليك إذا فعلت عظيم

101

لخبار أعل سرواله

الأمور بخواتيمها

102

زين الحاس من عند كعر

الأمور بخواتيمها

103

ازينهالك ال ما ينفعك فيه

في إبداء الرأي دون القدرة على المساعدة.

104

يعمل الي ما رين اراه اخوتن

في الأمر يخطئك فـتتمناه لأخيك

105

ال ما يسمع كون ابوذنيه يعطيه الطرش

الحث على الفهم

106

رب لا حركت خظر ابـيابسه

لا تهلكنا بما فعل السفهاء منا

107

ال اعكبن للعوم يبتل سروال

يضرب في الخبرة التامة في الأمر

108

اطبل لمشوشه ما يركص فيه الفران

ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة

109

لم لحوار مع لحمار اعلم اشهيك ولل انهيك

كل قرين بالمقارن يقتدي

110

ما يوغد دين في اظهورت ارجال

الخير أبقى وإن طال الزمان به

111

لخلاص الا في الدني

في الحث على المجازات والمكافأة

112

الكالك اسمين كول آمين

يضرب في سهولة التعامل

113

العجب عز أطيح افلخلاك

من أساء إلى الناس أبغضوه

114

ش سابكته صاحبت هينه كسمته

يضرب في المعاملة بالمثل

115

ما كل دوسه يمركه مولاه سالم

ضرورة تجنب المخاطر

116

ال امرك الراس ابلغ فالناس

ضرورة كتمان السر

117

كهل اسبوع أخير من افكراش كوابين،
متر ماه كيف آز

الدرجة لا تهان

118

النار ما تلتم

ضرورة مبادرة الأمور قبل تفاقمها

119

اللحيه تسبك اظفيره

الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض.

120

الواعي ما يواعه

أفعال العقلاء مصونة عن العبث

121

الما يحمد القليل ما يحمد الكثير

من لم يحمد القيل لم يحمد الكثير

122

الشاف اسغير عند لكبير

يضرب في أن الأجيال تتعلم من التي قبلها

123

وينه خ خوك، خوك

صديق الصديق صديق

124

ال خوت في الغز ما يبتط عند لخيام

من له سلف يفعل الخير يكرم به

125

الكرش الى متلات اتكول للراص غن

ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض.

126

ازغير الا من اتبزغير

ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض.

127

بطت إيشير ما تظحط واحد

إذا ضرب الإمام خاف المؤذن

128

يخنك الديك اعل الحبه

يضرب في الحرص

129

اجمل ال بركلك الدهر أركب

البس لكل حال لبوسها

130

ظحكت مجنونك لا تفوتك

في الأمر لا تستطيع رده فعليك اغتنام فرصته

131

يكتل روح الي إعيش لخره

يعيش نفسا ما تموت به أخرى

132

الكرش اتخل السباغ والدباغ

في المسألتين من أصل واحد وهما مختلفتان.

134

بيعت سفيك لا تفوتك

الأمر لا تستطيع منعه فاغتنمه

135

ال اشوايل مخظ يتكرع الرغوه

بضرب في الشيء تتحدد معالمه ويكون باعثا على الاطمئنان

136

الهم لعاد واحد أراي ما يخالف اعليه

الاتفاق فيما يجمع الناس

137

تاركتايت كابون: تفرغ في التحكاك

في الإفساد من غير قصد

138

اتلمليم ما يد كدك لبلح

يضرب في الأمر لا بد له من عناية خاصة

139

شم تعرف

الشيء تستصغره العين وهو خطير

140

ال عاكب لعمر مخلوف

يضرب في الأمر لا بد له من عناية خاصة

141

زغب اللسان

في الندرة

142

اللحم ما يبك في امباراك لكلاب

فيما يستحيل عقلا

143

اداعت الريه للمش

فيما لا ترجي منه عاقبة

144

السارك ودعل

في الحيلة

145

الا كترنت تجايف

في الشيء قد لا يكون إيجابيا

146

عيب لحمير با دبر

يضرب عند اختلاف الناس في تقدير الأمور

147

إبرده ما كاله

الإنسان يجمع المال لورثته

148

اخير المكتوبال من الكاحزله

يضرب في لأمر يخالف التوقعات

149

اجيف ابلاخليف

يضرب في أخذ المبادرة قبل فوات الأوان

150

عظم اجيفه ما احل

في الأمر مهما تأولنا يبقى على أصله

151

النيثي لا عالت كيف البطحه لسالت

يضرب في الأمر لا نهاية له

152

ال كرهك لايعييبك

في عدم الاكتراث بالأمر

153

لكياسه تغلب ارياسه

ينال بالرفق ما بالعنف لم ينل

154

اعل فم اجرح يوط ما حس المجروح

يضرب في الكياسة وخفة الدم

155

ال يعرف صنعت جمل مايطيح

يضرب في معرفة الأشياء

156

منيح فثره عزبه

عدم الفائدة والجدوائية

157

مروب فكدحان الناس ما يروب

وضع الشيء في غير محله

158

لحك بارك أحط عن

عن التدخل فيما لا يعنى الشخص.

159

اصهرك همُ ال صهر اعنادك

فيمن يسعى في مصلحة من لايعي أهمية مصالحه فيعانده

160

راص لعديله ما اسوحل

في مخالفة ما هو معهود

161

الي ملح ما ملح جار كيف الي ما ملح

الحث على الجار

162

صب لدام يسبكه ش

الاستفادة من الشيء قبلها الشقاء به.

163

الي مناك ما هناك

وما تنال المطالب بالتمني

164

مطابك وخوه عريان

في ضرورة الاهتمام بمشاكل الآخرين

165

الي كثر ينفطنل

يضرب في تجاوز الحد

167

الطير الا من فرك

في أن كل جنس أميل إلى جنسه ونوعه

168

الايام اعل ابكراه

في أن الأمر يتبع ما حصل في بدايته

170

ال اشهود ميه ماذموه اثنين

في الغلبة وتحقير القليل

171

الحميه تغلب اسبع

في الحث على الجماعة وامتداح عملها

172

كلم فيك اجوابه لاتعود انت كواله

في الشخص ينبه على ضعف نفسه

173

الماكام بعكال اكوم بثناه

ما هو من باب أولى

174

ال سبكك بليل يغلبك بحويله

في أهمية التجربة

175

النادر مايبتن عل اجمر

في الأمر يؤسس له بما يضره

176

الكرم ال تعكب اصكاطه

في الفعل غير المحسوب العاقبة

177

ارفود الفطر ما يوتعد بيه الحسيان

في أن التحمل حسب التجربة

178

الا ريت كهله اتصوع نيرب الا ثره كط كبظته

لا تتعجب من شيء قبل التثبت من حقيقته

179

امباركه ش مركت اسبع لمراح

الأمر البسيط يكون فداء لما هو أعظم منه.

180

اخير ل وساه مع اجماعت وخسرت من ال وساه وحد اصلحت

الحث على العمل الجماعي

181

اطبيع اخير من لصل

في أنه مهما بلغ الإنسان من شرف الأصل يحتاج للتربية

182

لغزال اموت فجدب

في حب الوطن

183

كريت مندريش: نكتلك ونملالك جلك من اذهب

في الاتفاق يكون فيه الغبن

184

انسيبك إلى ماهابك انكلبل دابك

يضرب في معاملةالمسيء بالمثل

185

إلى راحت الكاره اتروح اجاره

أحوال أهل الدنيا متقاربة

186

عظم الغلظ ما ارك

كرامكم في الجاهلية كرامكم في الإسلام.

187

سابك وراي ادربيه

الأمر تساعد عليه الأيام ويوفق فيه الإنسان

188

كل متبوع ملحوك

كل ابن أنثي وإن طالت سلامته ** يوما على آلة حدباء محمول

189

كله بغرظ فظرع شايلت

في حرية تصرف الإنسان في ما عنده

190

ال غرت ناكت لا ينحره

في الحث على النظر إلى مستقبل الأمور وفوائدها الآتية

191

ايد الزعيم ما تنشد

اكرموا عزيز قوم ذل

192

خير كوام من جياب

في صعوبة المحافظة على الأشياء بعد الحصول عليها

193

الزرك إلى مركت أيد مولاه مات متغرظ فيه

النظر في عواقب الأمور

194

الستر واتحلكيم ما يخلط

في الأمر يجمع إلى صاحبه وبينهما تناقض

195

ال صاع فارين يوغد منهم واحد

في الحث على ترتيب الأولويات

196

عيش رخم

في الشخص يعجب بما عند غيره فلا يتقنه ويفقد ما كان لديه

197

الكطايه كبل اسلام

الأمر المفضول يقدم على الفاضل

198

الصارط اركيز ما يكعد

في الأمر يراد إخفاؤه والتستر عليه وهو لا يقبل

199

جيت اندور الزائد انكطع ازوايد

في الاستزادة تأتي بنتيجة عكسية

200

الكز واعر

في الأمر يشيع بين الناس ولا يحسنه إلا القليل

201

الماج فأول الكصعه مايج فعكابه

أول الأمر يدل على ما يكون في آخره

202

لمر الا كالت للرجل يدخل فلحاس يطلب ملان اكصر

في تعجيل ما لا بد منه

203

ارفود لحجار للكدي

في استجلاب المتوفر

204

ال فلكلوب ما ينتهظل

في أن مشاعرالناس عن بعضها تدرك بسهولة

205

ول عم بنعايل ولا بران بجمايل

حفظ الموجود أولى من طلب المفقود
206

الماه فكرشك لا تعمل اعليه

يضرب في عدم التعلق بما عند الآخرين
207

الدهر اطويل ولحماره سياره

صروف الدهر متنوعة
208

ال انشرلك طرف لا تكعد اعليه

في الحث على عدم الغباء
209

اوصايت ارخ ما تتنس

يضرب في الفعل تؤخذ له أسباب النجاح
210

الركله ماتجي فاللبنه

الحث على فعل ما يفيد
211

وذن السلطان اطويله

الحائط له آذان
212

لكراع فتراب ولحنش فيه

يضرب في الأمر إن كان مصدرا للخير فقد يكون مصدرا للشر
213

ليد لما صبت تكطع حبه

يدرك بالحيلة ما لا يدرك بالقوة
214

ماه لك المن تدب

في الإنسان قد يفعل ما لا يعود عليه بالفائدة
215

الى انشكرتلك دار لا تنس دارك

مهما رأيت عند الناس ينبغي ألا تنسى نفسك
216

الحزم ماه من الذل

في استعمال الحزم في الأمور وأنه ليس جبنا
217

الراجل الا كال كابون شافه فمشيت

ما أصابك من سيئة فمن نفسك
218

اصح لكابون فمزبلت لحمار

يضرب في عدم الأهمية
219

ال ارو ينبطح

يضرب في أن من بلغ حاجته ظهرت عليه
220

الذيب ال يسبك لغنم لمراح

يضرب في استعجال الأمر قبل حصوله
221

الطفله ال يسبكه اعكاه

يضرب في تلازم أمرين
222

الزرك يتلب أول ،الناك تتلب ظايره

شكل الشيء منجذب إليه
223

الغايب ماه شيخ أهل

في أن الغائب مهما كانت أهميته لا يعول عليه في تدبير الأمر
224

ما يرب راص ما شيب واحد

يضرب في صعوبة التربية
225

الحد راص يعكب يغلب

في الحث على نقل الخير للآخرين
226

يجعل اصديكن فطريكن
يعمل ليغلبن اراه اخوتن

وعين الرضا عن كل عيب كليلة
ولكن عين السخط تبدي المساويا
227
228

لخبار عند البرم

يضرب في أن الأمور بخواتيمها
229

ال غن بالقرآن ول ما يعرف باش اصل

في تفاوت أحوال الناس
230

ال يتويل ولل يتنيل

في تباعد أمرين
231

ابنيل اخويمت نعبر فيه اجهيدت

يضرب في الاعتماد على النفس
232

التوامه الا بتسابيك

يضرب في أن الأمور لا يمكن أن تأتي دفعة واحدة
234

اسم ما تجي منه اسحاب الدم

يضرب في أن لكل أمر مهما كان قواعد
235

الويل ما يتبع من ماه حك السنين

يضرب في أن ماضي الإنسان لا يصاحبه أبدا
236

عاشت البل ما ظاكت ادهن

في عدم الحاجة إلى شيء ما
237

ما يموت ال ما صاب انهار

في أن حظ المرء سيجده قطعا
238

حطاب الدشره غلب حطب كام ازاد

في شدة الغباء
239

ال جبر ام ما يرظع جدات

في أن أولي الأرحام بعضهم أولى ببعض
240

يلعب بلخنيك وهو اجيف

في استسهال الأمر الخطير
241

افراش اجيد اصوع اسن

في أن من أحسن إليك ينبغي أن لا تعود إليه بسرعة

242

اجيد عند قراك

في أن الإنطباع الأخير هو ما يبقي في الذهن عن الإنسان
243

اشوف ال فنخل ما يعرف ال فدخل

في أن معرفة الجزء لا تغني عن معرفة الكل
244

اجيد كب ولا تورث

في أن الناس يمكن أن يصبروا كل شيء غير أخذ أموالهم
245

ال أرايه فروحه يعكب الدهر الوحه

في عاقبة الاستبداد بالرأي
246

ال كان يكتل ما تل احشم

في تغير القواعد الأخلاقية مع الزمن إلى الأسوأ
247

آمنير الكارب

في تأخر ما من حقه التقدم
248

عينين اجراده تحت بطانه

في كون الشيء بغير موضعه
249

اتفاك اجرانه وشواط الخيل

الأمران لا يمكن اجتماعهما
250

ال ابر فدف ما بر

في الأمر ينتهي بشكل غير مرضي
251

اكطعت آن مول التركة

في الشيء يدل على امتناع الآخر
252

اكثر خيرك عادت فبلده زيدن

في المرء يحسن إليه وبدل الشكر يطلب الزيادة
253

لجواد تتخالص فعقوله

في أن التعامل بين الناس بالمعروف ينبغي أن يتم بشكل غير معلن
254

سحوت لعم من زك بوه

في الأمر يعجز المرء عنه فيعتذر بعدم إرادته له أصلا
255

توحيد امرأة ولد بون

كلمة حق أريد بها باطل
256

دهن الشركاش ال مازاد ما ينكص

يضرب في الأمر لا يحتمل النقصان
257

الكبده تولد مرتين

في الأمر يتعلق به الإنسان ثم يأتي دونه ما هو أحب منه إليه.
258

ليد لتنحب ما تنخبط

ووضع الندى في موضع السيف بالعلى مضر كوضع السيف في موضع الندى
259

شين اعل فم اشكر

في إبداء رأي إيجابي بعد آخر سلبي
260

تلم الكرش الماه اظواك

في الأمر له وظيفة أساسية ووظائف ثانوية
261

هوالا خيط ولل حيط/اكتاب ول اركاب

في الأمر لا يخلوا من احتمالين
262

لفرو فيه جل اعجل

في عدم التجانس
263

شاف ازراك ما ظاك

في الأمر تقترب منه ولا تناله
264

خيل ما ترد خيل ماه حراير

في المجازات بالمثل والقدرة على ذلك
265

الفيد اشير ما إسكت واحد

في الشيء
267

ال لحكك زازك

في سرعة الزمن وتقبله
268

الحك ينكال فلعياره

في قول المرء ما يريد دون التصريح به
269

قيس انفس اعل نفس

ما في نفسك يدلك على الناس
270

اختيل ملان بلحشيش

يضرب في عدم الجدوائية
271

ال بلا انفع يندفع

في اهتمام الناس بالنفع ورغبتهم عن غيره
272

كد عزتك كد مزاك

في اهتمام الناس بالنفع ورغبتهم عن غيره
273

ال صدر تيدوم ما ينجلبل لالّ

يضرب في أن موطن الشيء لا يجلب إليه
274

الموت فرظ غير اركه ماه فرظ

يضرب في التحلي بمكارم الأخلاق
275

اظفارالكرعين ما إحك اجل ولا ينكب الشوك

في انعدام الفائدة
276

ابزازيل لغجل

في انعدام الفائدة
277

زين احباليت الدار

في انعدام الفائدة
278

طبلين من راجل ما افرح

في الشيء يكون قابلا للتجدد
279

الحاظره ابصيره

لك الساعة التي أنت فيها
280

طاح ال اركب زامل ما امخليه ل بوه

في من يهتم بشيء ليس من شأنه
281

منين تلحك يشبعت العيد

في الأمر سينتهي بسرعة حتما
282

الشبعان فم ظيك

في من لا يرغب في الشيء وينكر ذلك
283

ما خالك راص ما فوك راص ،ولاخالك راص ما يحتاج العلامه

الحاجة إلى التربية وامتثال نصائح الأكابر
284

ظوك شرشماله للتراب

يضرب في الحرص
285

الركبه اتكيم كم من صوت

في قدرة الإنسان على التحايل
286

الم لكان ينفع ينفع لكرب

في الشيء يلازم الشيء و لا ينتفع به
287

ال عيشت انش امش

في عدم الاعتماد على الأخر
288

صدراي العش ما تخظار ولا تنيش

المشقة تظهر علي صحابها
289

لول بيبس من اصدر صدرايت لعشوش

في ضرر الفوضى وارتفاع الأصوات
290

اشنين لحوار

فى استعجال النتائج واستعمالها قبل النضوج
291

اتلم اسن ال يفرك انهار

تغيرات أحوال الدنيا وصعوبة اللقاء وسهولة الفراق
292

الخيمة ما تسمكه اركيز وحده

الحث عل التعاون في تقاسم أمور البيت
293

طبل لحباره

يضرب لعدم مناسبة الأمر وعدم دلالته على ما يدل عليه نوعه
294

امزرد لحباره

يضرب في عدم التناس وعدم الجمال
295

نيرب اسبع

عدم الإنتفاع بشيء
296

فخر الدز : يوكل لبعر وبول لودك

297

الخرزة اعل لونه

يضرب في الأمر يكون علامة لمعرفة الشيء معرفة دقيقة
298

صنب يظلع من شارب

يضرب في سوء الإعتذار
299

ال بدينُ يلحك اعليه

يضرب في بلوغ أوان الشيء
300

اطريك غزٍ

فليذهب إلى الجحيم
301

أشمار ول ازوايه فلكرايه

في الأمر المعهود
302

مكبظ سيف

يضرب في الندرة
303

صنب لعادت عند خرزه اعلكه

يضرب في أن ما عند المرء لنفسه ثم لغيره
304

عاش الديك ما يعرف لفريك

الاستغناء عن الأمر
305

الراص راصك يهنون، حسن ولل واسيه كرون

يضرب في حرية لتصرف
306

ال فيه الزرق ما يضيع

المقدر كائن
307

كرشه مسلول عوده

يضرب في الفوضوية
308

اركاج أخير فيك اخلاك من هم

يضرب فى أن مصالح الناس تتعارض مع رغباتهم وللحث على رغبة الصاحب
309

ال دك اربك ادير فيه ذاك كامل

يضرب في جمع غير المتجانس
310

الدنيا ربكه ال ظيكه تخنك ول وسعه اعليه تساع

يضرب في الحث على سعة الصدر
311

غمزيت اطبل

يضرب في الأمر يأتي بشنع منه
312

المشروحه ما تخنز

شرط النهاية تصحيح البداية
313

مرجن اهل لبروكِ ينكرط ولل اعل النار

الاستخدام المفرط
314

اعروس لكور

يضرب في التقدم غير المسالف
315

اصل امسكريه عيشه لاله

يضرب في الامر يدل على حقيقة الشيء
316

باس فالتمر الأحمر يعطيه ان

يضرب في الرضي بالشيء
317

ياسر الكفر دون ترك اصلَ

يضرب في الحث على تجنب المساوئ
318

ادباغ ول آادم لبن امُ

في علاقة تشابه الفرع مع الأصل
319

عند جمل غير فكنار

يضرب في عدم الجدوائية والفائدة الآنية
320

موس الصانعة زر واحد

يضرب في محدودية الفائدة
321

الصناع يركع كدحان الناس وخل كدحانهم

في منفعة الغير قبل النفس
322

ال جْر ماه جريت بوه يتعيثر

في من يهتم بأمر ليس من شيم نوعه
323

الصدراي ما تعلم بعوجته لين اطيح

المرء محجوب عن نفسه
324

الحجره ما رات اعل من الطيح

يضرب في علو قدر كل انسان عند نفسه
325

صدر المسيله بين الطايح والمايح

يضرب في الأمر يقترب من نهايته
326

بوش الزجاج إلى اصدع واعر تجبار

في التحذير من عواقب الأمور
327

رب اطفل لهل

يضرب في تهيئة ما يكون نتاجه لغيرك
328

المات احلب اهل وراه (المات ما تبك فجاج)

يضرب في الأمر العظيم يستغنى عنه
329

الرب عل الرب النار المكب

330

ال كبر لا ينس سغرُ

في الحث على عدم مصادرة رأي الآخرين
331

ال كبر احشم

يضرب في المرء كان يستطيع فعل كل شيء ولم يعد كذلك
332

محدن انغن ما نزل

الإنسن يعتزل الأمر ولكنه لا يترك أحدا يحرف قواعده
333

المدرك بالأيام عريان

"وإن غدا لناظره قريب"
334

ما ابيظ من كون روص امظاحك

يضرب في المكر
335

ينعت الما يحلب

يضرب في مخالفة الظاهر للباطن
336

لبريم ال اطيب آفار

يضرب في عدم الصبر وقلة البأس
337

الصبار يصير عن اسم

يضرب في سرعة استجابة المرء لما يخصه
338

الموت فعشره انزاه

يضرب في الحث على الشجاعة
339

يعطص وشمت اراص

يضرب فيمن يمدح نفسه
340

جدك على جلك

لباسك يكرمك قبل جلوسك
341

ما يتعاهد مرتين كون الصراك

يضرب في الحث على الوفاء بالعهود
342

ساو جمالك ما تعرف اعل ايهم تعكب

في الحث على العدل ونتيجة ذلك
343

الماه فليد ما تكلع العز

في ان غير الموجود لا توجده مكانة طالبه
344

ال لجك يخلك اجواب

عدم استعجال الأمر قبل وقوعه
345

ال ظهر اكس اخوال

346

ابهن اوزاك زكعدن واعكعد فككري

يضرب في التسبب للأمر السلبي
347

زرق الظبع الجاه اعل فم غار

في الأمر يقع دون بذل مجهود
348

علمناهم العوم غركون

اعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده هجاني
349

الكري انجراز حاف

يضرب في لحجار يحث على فصل الشيء
350

صايب الكوت عن لمرص

يضرب في الأمر يفعل ليس له داع فيجر سؤءا
351

دفلت لعم

يضرب عند وضع الشيء في غير محله
352

ال ج فنوبت ما يلام

يضرب فيالحث على سعة الصدر تجاه حوادث الزمن والصدقات
353

الكلام من فم ملاه احل

يضرب في الحث على اخذ المسائل من مصادرها
354

اهل لخل ما ما ينتعتلهم الزرك بلحجار

356

البن الاخسر ينكب

الأمر نها كان مفيدا يستغني عنه عند تغير منفعة الفائدة
357

وجه ما يمبسط البن الله لا امبسط

يضر فيالأمر لا يصلح مع توفر ظرةف حسنة
358

الناس تغلب صاحب اجن اعليه

يضرب في النهي عن فصل ما يحلو للمرء
359

ارش بوسحاب يتكطع فالتدلي

يضرب في الضعف
360

طك فَدرك

يضرب في عدم أهلية الأمر
361

المتمني ما اشوك راص

إذا غامرت في شرف مروم
فلا تقع بما دون النجوم
362

ما للمغلوب كون اسامح

في الأمر لا يستطاع فالأحسن تركه
363

زرع الديك افرك وينكب

يضرب في إصلاح الشيء بعد اصلاحه
364

لخبار إلى لحكت مولان توف

كل شيء إذا بلغ الحد انتهي
365

ما افطول المترش كون زين المنزل

يجبر بيه خاطر من عبر عليه امرانه
366

مزغوبه صره عكبت الصيف

في الأمر يقع في وقت لا حاجة إليه
367

المر يندفل

يضرب في التحذير من الإساءة إلى الناس
368

كلمت كور

يضرب في الأمر لا يتغير
369

المرض اكدح مولان : يحرك ينكب من ش

يضرب في الحث على الحركة
370

الشاشر يبغوه وينبغالهم

يضرب فيمن يسعى ويُسعى له
371

شوف آكسيل عداوه

في المصنوع تراه قبل اكتماله فلا يعجبك
372

الداحوسه ادواه صاحبته

يضرب في الحث على العمل
373

خبط ما ه فيك كيفل ال فجدر

يضرب في تقدير ما يصيب الأخرين
374

فرط فحمار

عدم الأهمية
375

ينجت باركيل من الصبح ال الليل

يضرب في الأمر يستغرب تواصله
376

حظرون انكسملكم

يضرب في الإنسان يريد التدخل
377

يشتغل امع اولاد الا لحمار

في الحث على الادخار والتكافل
378

المقصود فلكور اجر

يضرب في الهدف الخفي يدرك بسكون
379

الكرش ما ترفد لعوين

في الحث على الاقتصاد فيالأكل
380

الستر ماه ضامنه أزكال

يضرب في الأمر يوهب ثم يعود
381

لهروب شين غير اسلك

يضرب فيمن يفعل فعلا سيئا في نظر المجتمع ويعود عليه
382

بات فهم ال يبغيك

في الحث على العمل المفيد والموجه
383

توب من ذنب امض

ما مضى فات والمؤمل غيب
384

ثالث السر اندام

يضرب في الحث على حفظ السر
385

ال اذهب بالخير ما ذهب

حسن الذكر بعد الرحيل بقاء
386

دين خير اتراه

من أحسن إلى الناس جازوه بالمثل
387

لفظ من حر اعليه دين

حسن قول نعم من بعد لا
وقبيح قول لا بعد نعم
388

عين الشاري حمره

يضرب في الإنسان لا يريد الا شيئا محددا
389

عين شاريت

يضرب في عدم الشباب على الأمر
390

ما كن رْكوب ولا طحن

في الأمر يحدث لا يغير من الأمر شيئا
391

العين ميزان

في القياس الدقيق دون استخدام الميزان
392

المرسول ما يبتط

الشخص الوسيط لا يلام وإنما من وسطه
393

كارد اكرون بكره فحاس

الشخص يداهمه الأمر لا يستطيع التصرف
394

اطريك البكر

في الدوام على مسألة معينة
395

راعي الغنم ما اجمع

يضرب في عدم توفر الوقت للحدي
396

وحلت مول الزيت

في صعوبة المشكلة التى يواجهها الشخص
397

كطع من شارب وللكم

في النيل من الشخص بواسطة نفسه
398

الكبله ما تمنح للتل

يضرب في الشيء غير المعهود
399

ما يكطع مصران بارد

يضرب في الضعف والذمامة
400

اصل أنت غلبوك المان

يضرب في الإنسان يتسبب
401

ريحت حجره

يضرب في الأمر غير مهم أو غير
402

الدول امخدج

يضرب فيعدم تغير ظروف
403

اتعيزت كلب

يضرب في هوان الأمر وعدم تأثيره
404

شكر اجواد عيب اخرين

اياك أعني واسمعي ياجارة
405

درهمك يرحمك

يضرب في أهمية المال عند الشدائد
406

لعم ال جان بصر

يضرب في الأمر لا يرجي حصوله
407

الزرك اعكوبته للتراب

في الأمر ترتفع وهو منخفض حتما
408

خظ الم اجيك الطين

يضرب في جر الأمر اخطر منه
409

ويل لغن من حكايين

يضرب في الأمر يفعله من لا يحسنه
410

ال ما عس اعل راص ما يجبر حد اعس اعليه

في الحث على اهتمام الإنسان بأمره
411

الدهر يولد ابلاظرع

يضرب في الأمر يحدث دون سابق إنذار
412

لميه من اظوي

يضرب في النضج بشرعة
413

ريك ماه ريك ول آدم ينفع

ادعو الله بأفواه لم تعصوه بها
414

كانك دواي داو راصك

ابدأبنفسك فانهها عن غيها
415

خبطت ايدُ توجعُ

الفعل السيء مهما كان مصدره قريبا يسيء
416

اتراب بلا مكافيل

417

ارجال الاكالولك الشل خرص اكدامهم

إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا
418

ال الكاه الم ما يجهر

يضرب في الأمر يبلغ النهاية والغاية منه
419

ما راب الم فلكم

يضرب في الأمر لم يطل
420

الم ما ينكل

الأمر يحتاج إليه فكون اصطحابه ضروريا
421

ال اعطاك ابح سميه اباه

رب أخ لك لم تلده أمك
422

ال ما جبرت لم ما تطماه اجدات

النفع والفائدة تبدأ من أضيق الدوائر ثم تعم
423

المجنون ما احل اكتاف

الشخص الواقع في الورطة يحتاج غيره لتخليصه
424

محدك اتصدك استر عورتك

لا يتنفل من عليه القضاء
425

المنزز ما يشيفر

في الأمر ينتفع به لكن مظهره غير مريح
426

ال ادخل بين لخوت يظايك اعليه

من دخل ما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه
427

دهنت وذنين

الأمر بالغ الغرابة
428

ما كام نعلوه

يضرب في الأمر لم يقارب المتوقع
429

جر كرشك لا تجر دبشك

لأن تحتاج المطعوم احسن من احتياج المسكون
430

محكن آدرس :ما يعادل ولا ميل

عدم الأهمية
431

انسبيب اهل لبخيت: ما اوجبه ولا يخل ال وجبهم

في الحسد
432

منت لجواد وكعر الواد

يضرب في أن من اعتزل الناس سلم من أذاهم
433

اراكن النيرب

في الأمر يقتني ولا يستعمل
434

ازباتت الفار

يضرب في الأمر
435

تيزيت ما فكت راصه اتفك لحباليه

فيمن لا يستطيع الفعل لنفسه ولا لغيره
436

خبطت راص ما توجع

يضرب فيمن يسيء إلى نفسه
437

آفوك ما ترتب ماه جل من ركبت

البحكم آفوك الأجل من ركبت
438

ما خالك نوب ما تحتاج الشوايل

الخير محتاج إليه في كل وقت
439

محدك اتبيع أوكل إلين تشبع

ابدء بنفسك فانهها عن غيها
440

ود لعظم ال تكد

تذكر من سيتذكرك
441

ويراصك بين الرصوص ودع بسلام

يضرب في الحث على ما يره المجمع
442

بزولك اخبرك بزول صاحبك

واقعك يخبرك بواقع اخيك
444

انعايل اصًيْد

القرب حجاب
445

اعدل انش بكطايت

العمل غير المجدي (أسطورة سيزيف)
446

جيت لاه انعاون فقبر ام اهرب عن بالمجهار

يضرب في عدم الإنصاف
447

ايدك فدهن

الشخص يخير بين الأمرين على التساوي
448

إنت الموس وان اللحم

افعل ما يحلولك
449

اللكم التحسد من اكرطوع

في الأمر ين يتعارضان ولا علاقة بينهما
450

الخلًاك سبك العلَام

في أن التربية البدنية أهم من التربية العلمية
451

الراجل يبني حلة وحلة ما تبني راجل

يضرب في أهمية الإنسان ( الرجل)
452

يستر ولا دم الما يكلع جوع /شوك

لا تشبع وأخوك جائع
453

لعليات اعمايم لجواد ونعايل لكلاب

يضرب في الحث على تقدير المرأة
454

ال كرن يركد

يضرب فيما يستحسيل استعماله
456

اشرب ذ ولل نرشمك

457

اربح السارك باش باع

يضرب في الشيء لا يذل فيه مجهود
458

ال بلا جنح ما يطير

يضرب في انعدام ما انعدمت اسبابه
459

ملان منين ادور اشقب النمل اديرله جنح

في الشيء يجلب النحس
460

لحسان بين اكواف تود انتاف

سوء التقدير في الأور
461

ما شربت اعلاش تعطش

في الأمر لا يراد جصوله لعدم مناسبته
462

الصرة اصونه الا صاحبته

يضرب في التحايل والمكر
463

اكلادت الكلب : اكربل من ال اعظ

فيما قرب حتى لا يستطاع له دفع
464

امحارت العياش

فيما يسيء إلى الإنسان وهو جزء منه
465

ج لاه اداويه انكت عين

يضرب في الأمر الحسن يجلب السيء
466

طربت الراعي

يضرب لما لا يدوم اطويلا
467

كل اجديد ل بن

يضرب في الإحتفاء بالجديد والإهتمام به
469

ما يموت لعجل ولا تيبس التاديت

في الحث على التوسط
470

ال يكطع الزند ماه الهند

في الحث على عدم الاعتماد على الآلة
471

ما تعود عصب وتني

في أن سوء العينة يعوض بإتقان الصناعة
472

اطلب المغن يحراص

في المرء يضن بنفسه عند الحاجة
473

صام سنة وفطر اعل جرادة

تمخض الجمل فولد فأرا
474

داروكت الزامل ما تسنك

يضرب في الأمر تصعب طهارته
475

وال غزلُ صوفْ

يضرب في المسألة تعود كما بدأت
476

كتاب مصر ايد تكتب وحد تمح

يضرب في الشخص يفعل ونقل
477

التاديت ما تغرف من لخر

في الأمرين لامزيد لأحدهماعن الآخر
478

ظل أسلاي ما تيعد كعر

الأمر يقتصر منفعته على نفسه
479

اصوع الزرك وخل الزراك

يضرب فيمن لا يقدر الأمور تقدير صحيحا
480

ول المظايرات ما يموت

يضرب في الأمر تتوفر له أسباب الراحة
481

المبكر ما تنعد من اشوايل

في المبتدئ في الأمر لا يكون كمن لديه خبرة
482

الركل ما تدرس

الحقيقة لا تتغير بتغير الزمن
483

العين اتشوف الزين عنده ولا تشوف المعلوم فيه

النفس الانسان تفضل ما تحب على مصلحتها
484

ذروة الحاشي

في الأمر يذهب سريعا
485

شعرانت الشارب : ما يطيحه اتبربير

الأمر لا مناص منه
486

اسحاب توج : اتبل كرن لغزال واتخل كرن

الامر لا يكون جامعا
487

خرابين الأرض ايهيزينه

اتقان الشيء قد ينقلب في استخدامه للغير
488

اللسان ما يوكل اللسان كون لعاد طايب

مماثل الشيء لا يتسلط عليه إلا لسبب
490

راعي اطالب إبراهيم : ينده تاكِ

يضرب في قلة النشاط
491

ال اعطى احمار ما يغلبُ اجف

في الأمر حصل جزؤه الأصعب وما بقي يعتبر بسيطا
492

الما يعرف لغرامه اتوحل

في الشخص يهتم بالأمر وليس من أهله
493

حنش منت اصطيل كتل كباظته وعسالته

يضرب في الأمر يكون نحسا على كل سيء
494

العل اجبط

يضرب في الحث على عدم الإعادة
495

يمش عن الدار الماحرك اصررت

يمشي عن الدار من لم يعرف الزرنا
496

اخير لفراك افراك وخيرت

يضرب في الحث على حسن المعاشرة
497

لحاس احسان بلسان

في الانسان يكثر المن لما فعل من الخير
498

المرسول ابرد الراص يغير ما ابرد لخلاك

في النائب عن الشخص مهما أخلص
499

اشكيت من بوي جان بوه

في المشكلة تعقبها مشكلة أعظم منها
500

افكايع المسكين

في الأمر يضر بصاحبه وهو يقصد أن يضر غيره
501

ال ابلا كشكوشه ما يهدر

من يفتقد الآلة لا يعمل عملها
502

الراص ال كيلُ الروص فظل ما يكيل

الزعامة تولد التعب
503

شيكول الما اتراع فم

الأمر لا تطلع على حقيقته
504

كيم انعام تعرف جيهت

أن معرفة الشيء تأتي من التعامل معه
505

افراك اللبده مع الراحله

الأمر لا يدوم طويلا
506

التغطاص فبل اليدم

الشيء في مظانه يوجد
507

ايد التاجر ما تشك لنبت

في أن الانفاق من الكثير لا يظهر عليه
508

ال يمل آوتار كبل الترفاطت كبر المكيال

يضرب في قلب الموازين ونتائجها
509

السًاكتْ ناكتْ

في أن الصامت كثيرا ما يفاجئ من يكلمه
510

الجوع إدام

الحاجة أم الإختراع
511

لكلام الخاسر ساكن فبلد امنين جاي

يضرب في الحث على الخلق الحسن
512

اصباع لعسل

في التساوى في الكرم وحسن الخلق
513

ال سروال زبده ما سخن اعل النار

في الحث على عدم فعل الشيء وهو يجلب الضرر والخسارة.
514

اكطع من اتراب الا تكطع من احبيبك

في الحث على عدم استغلال الآخرين
515

بكرة عشره

يضرب في الأمر الواقع حتما
516

الصكوطي يشبع يغير ما يكطع الكطعه الاًحك اخلاكه

يضرب في الإنسان يجد شيئا غير ما يتمناه
517

تنكفارت لجواد تزك

تعهد من يستطيع الأمر يعول عليه لوقوعه حتما
518

اللسان لحمه في الظلمه ما يغلبه ش

التمني بالكلام أمر بسيط
519

الل ما نافق ما وافق

في الحث على عدم الشحناء
520

اشروط الشح يلتكط في ارخ

في الاستعداد للأمور قبل وقوعها
521

كبر الجد ما إشد

في أن النسب والحسب لا يكفيان وحدهما
522

ال ما فيها ل خيط يمركه

فيمن يكون مع جماعة يختصون دونه بأمر
523

اسمع اكلام امبكينك لا تسمع اكلام امظحكينك

في الحث على الاهتمام بمصلحة النفس لا بما تحب وتهوى
524

يشكر ارسول ال ما عيب حليمه

في عدم التناقض بين أمرين
525

تعمار اشدوك

الشيء لا يؤبه له
526

اخصر من لبن ارحيل

كأن القلب من كمد ووجد
غداة رحيلهم لبن الرحيل
527

خرزه افبرزه

في الأمر لا أصل له
528

أولاد لكهول ايتام

في سوء التربية والاعتناء
529

ما كل ليلة جمعة

في أن الأمور الحسنة لا تتكرر دائما
530

جاحد النعمة

فيمن لا تظهر عليه علامات الخير والإكرام
531

لكزانه : ما كذبناه الا صدقناه

في الامر يستوى جزءه
532

يوم ماه يومك زوز

" وتلك الأيام نداولها بين الناس "
533

الدهر الا تسدار اكرور

الزمن يدور
534

ال ما سمع لك ما تنفع

في أن نصف عقل المرء عند أخيه
535

لول ما إسبك المجنون راص

في جميع الأحوال يبدأ المرء بنفسه
536

اعطين منتك واعطين باش انشده

في المغالات والطمع
537

اخلاص آمكاريظ

يضرب في المجازاة المباشرة
538

الذيب المظنونَ اعليه الشبعه

فيمن يظن به الأمر وهو على عكسه
539

يكتل المكتول أيمش في الجنازة

في المكر والدهاء
540

الكذب ابلا أَمجار

يضرب في سهولة التفوق في الكذب
541

الخير أخير من اهل

من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
لا يذهب العرف بين الله والناس
542

لحريص ما يزكل اشوي

الإنسان يحاول الحد من الإنفاق فيفق أكثر
543

من فمك جات

قضى الرجل على نفسه
544

ال كط جن اتم فيه خزره

في الأمر لا يرجع على حاله الأولى
545

أراي اتكول امره

صدقت الجارية وكذب عمر
546

شين آمسكر كبل الدوران

الأمر قبل أوانه
547

مكطوع امن اجدر

الأمر لا أصل له
548

كاطعه من صفتُ

الكذبة تفترى
549

الراص الى اسمع الحك ينهز وحده

من يعرف الحق لا يحتاج التعريف به
550

شاف لمهار لاح سروال

يضرب في الفعل اللاً إرادي

الدكتور أحمد سالم ولد اباه
أستاذ النقد الأدبي بجامعة العلوم الإسلامية - لعيون